مــنــتــديــاتــ أحــســنـ نــاسـ a7sannas_forum2000@yahoo.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسطورة المستذئب The Legend Of The Werewolf

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
torpedo
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
العمر : 20
الموقع : house of the dead

مُساهمةموضوع: أسطورة المستذئب The Legend Of The Werewolf   الخميس نوفمبر 11, 2010 12:50 pm







أسطورة المستذئب من أقدم و أشهر الأساطير في تاريخ البشريـــة . و يمكنك أن تجد قصصاً عــن المذؤوبين في التاريخ القديم , ويمكنك أن تجد الكثير من القصص عن هذه المخلوقات المتحولة في الصين , رومانيا , آيسلاند , البرازيل وهاتيتي .

في الولايات المتحدة و العالم عموماً يسمى بـ werewolf ، و ببريطانيا و بعض الدول الأوروبية يسمى بالـ Lycane ، أما في اللغة العربية يسمى بالمذؤوب أو المستذئب , لكن أياً كانت التسمية فهي تتكلم عن شخص واحد يتحول في ضوء القمر إلى ذئب في حجم إنسان .

المستذئب Werewolf إنه ذلك الشخص الذي يتحول في ليلة يكتمل فيها ضوء القمر إلــى ذئب في حجم الإنسان . يعيث في الأرض فساداً ليلة كاملة إلى أن يغيب القمر أو يطلع الفجر . ويستمر مسلسل الرعب في كل 3 ليال يكتمل فيها ضوء القمر ، ثم في الصباح يعود لطبيعتـه ، ويكــون مــن العسيــر معرفة شخصيته ، لذلك فان المهاجمين ينتزعون مخلباً من المستذئب أو أي شــيء مــن جسده ، وفي الصباح قد يتحول إلى إصبع شخص ما ، أو الجزء الذي انتزع منه وعندها يقتل الرجل الذئـب بنصل من فضة ، أو رصاصة فضية في القلب .




المستذئب عبر التاريخ


لقد كان هنالك شواهد مريبة على هذه الأسطورة و قد وصفها علماء لهم ثقلهم . لقد وصفها الطبيب اليوناني " مارسيليوس السايدي " من أركاديا حين تحدث عما يدعى ( لايكا أنثروبي ) أي ( حالة التصور الذئبي ) حيث يأكل المريض اللحم النيء و يعوي كلما رأى القمر بدراً .

حتى علماء العرب شديدوا الرصانة كتبوا عن هذا المرض و منهم " ابن سينا " و" الزهراوي " , حيث لاحظ ابن سينا لدى أحد مرضاه كثافة في الشعر ، وكبراً بالجبهة ، وخوفاً من الضوء ، وقد أسماه حينها بـ ( القُطرٌب) و هي محاولة لتعريب لفظة ( لايكا أنثروبي ) في صورة قريبة من فهم العقل العربي .




تعرف على الـ Berserkers


في البحث في عادات و تقاليد رجال الشمال Norsemen ( اسكندنافيا و ما حولها ) وجد أن هنالك محاربين أسطوريين يدعون البرسركيين ـ - Berserkers كانوا مجموعة من رجال الشمال و الذيـن عرفوا بوحشيتهم وعنفهم بالقتال ... لا يخافون , لا يشعرون بالألم , و قوتهم البشرية خارقة , يقاتلون حتى النهاية ولا استسلام . لاستعدادهم للحرب فإنهم يرتدون جلود الدببة أو الذئاب ! وعند البحث عن أصل كلمة بيرسيرك ( وتعني المقاتل المسعور والشرس في لغة أهل الشمال ) فإنها تأتي من " جلــد الدب " . وهنالك محاربون آخرون يلبسون جلد الذئب فقط وهم " ulfheobar " أو " ulfhedin " لكنهم بالنهاية صنفوا جميعاً تحت اسم البرسركيون . كان اعتقادهم أنه عند لبس هذه الأردية المخيفة فإنهم يكتسبون قوة و شراسة هذه الكائنات . و يصــف رجــال الشمــال ( الفايكينج ) طــريقــة قتــال البيرسركيين بأنهم ممسوسين بشراسة ووحشية لا تجدها إلا بالوحوش البرية .



الجانب الأسطوري :


هنالك الكثير من القيل و القال في هذه الأسطورة ، لكننا سنتناول 3 قصص مختلفة تغطي ما يلزمنا لفهمها .


الأسطورة الأولى :


إنها إحدى الكتابات المبكرة عـن المستذئبين ، وقــد كــان مصدرها الإغريق ورومانيــا , أن آلهتهــم المزعومة قــد مــرت بقصــر الملك " Lycaeon " لكنه لم يصدق أنهم آلهة , لذلك فقد وضع بعض اللحم البشري فـي إحدى الأطباق العديدة التي وزعت على مأدبة الاحتفال بهم . و بالرغم من أن أكل لحوم البشر أمـر مقيت لكنه في تلك المناطق النائية كان يعامل باستخفاف , باكتشاف الطبق المعني . كان غضب الآلهة عليه كان شديداً فسخطوه إلى ذئب , فبما أنه يحب أكل لحم البشر فإن هذه الصورة تناسبه أكثر ، فإنسان يأكل إنساناً لهو أمر مشين ، أما ذئب يأكل إنساناً فهي شريعة الغاب و لا أكثر .



الأسطورة الثانية :


و هي أيضاً من رومانيا تقول الأسطورة أن " كورنفيليوس " رجل نبيل عاش في قرية أصابها بعد حين وباء مات الجميع من أثره ما عداه حيث لم يصب حتى بسعلة كأنما اكتسب مناعة من نوع ما , جاء من بعده 3 أولاد : واحد عضه الخفاش فصار مصاص الدماء ، والآخر عضه الذئب فأصبــح مستذئباً ، والأخير حكم عليه أن يمضي وحيداً في طريق البشر الفانين .
مثلت هذه الأسطورة في فيلم Underworld ببراعة تامة .



الأسطورة الثالثة :


وتأتينا من ترانسلفانيا يقال أنها نشأت من أسرة اسمها " سخاروزان " . عائلة إقطاعية منذ القرون الوسطى حكمت البلاد بالحديد والنار ، إلى أن أصابت اللعنة نسلهم حيث يولد أطفالهم مـذءوبيــن ، وكان المرض يبدأ باسوداد لون البول ، ثم المغص ، وبعدها يتحولون إلى مسوخ ذئاب تعـدي كــل من تعضه و تصيبه باللعنة .



صورة متخيلة لمحارب من البرسيركيين



ــ ما رأي العلم في كل هذا ؟؟


تحدثت النشأة الثالثة للأسطورة عن اسوداد البول و المغص . كذلك تحدث العلماء عن كثافة الشعــر ، و حب اللحم النيء , و هذه أعراض مرض له تفسير علمي ، وعلاجه أطلق عليــه ( مــرض الرجــل الذئب ) ، أما الاسم العلمي له فهو ( بورفيريا ) وهو عبارة عن اختلال تمثيل الحديد في جسم الإنسان و من ثم تحدث أعراض المغص والبول الأسـود ، وفــي حالات نادرة تستطيــل الأظــافــر ، وتبــرز الأنياب ، ويتجعد الجلد , وتصير الحواجب كثيفـة ، والشفاه متشققة ، والعينان حمراويـن ، ويتجنــب المريض الشمس لأنه لا يتحملها .
باختصار يتحول إلى ذئب بشري ومن ثم تولد الأسطورة , و يضفي عليها خيال الإنسان و خوفه من المجهول ذلك الكيان المرعب الذي نعرفه حالياً من قصص و أفلام الرعـب التــي يستخدمــون فيهــا المؤثرات المذهلة المخيفة .
ربط القمر الكامل بالمستذئب عرضياً لما يرمز له القمر من قوة غير طبيعية عند القدماء وقدرته على دفع البشر نحو الجنون و حيث يرتبط الإنسان بالوحش بشكل سحري و خــارق للطبيعــة ولربمــا بدا مريض الرجل الذئب على هذه الهيئة , لكن هل وجدت هذه الكائنات حقاً ؟؟
بقي أن نذكر أن مصاصي الدماء يرمزون إلى الطبقة الراقية من المجتمع , بينما يرمز المذؤوبين إلى الطبقة العاملة والكادحة ، أما الزومبي أو الموتى الأحياء يرمزون إلى الطبقة الفقيرة جد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسطورة المستذئب The Legend Of The Werewolf
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــاتــ أحــســنـ نــاسـ :: المنتديات العلميه :: العالم الاخر-
انتقل الى: